منتدى نور جبال عمور
أخي الكريم نرحب بك من قلوبنا ونتمنى لك اقامة ممتعة ماينقصك سوى التسجيل نحن نحتاج مساهمتك سجل ولاتتردد
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 54 بتاريخ الإثنين 16 أبريل 2012 - 21:16

شابًا عراقيًا رفض سب الرسول !فقتلته قوات الاحتلال

اذهب الى الأسفل

شابًا عراقيًا رفض سب الرسول !فقتلته قوات الاحتلال

مُساهمة من طرف مسير المنتدى في الخميس 20 نوفمبر 2008 - 0:03

الاحتلال يقتل شابًا عراقيًا رفض سب الرسول !
جنود الاحتلال الأمريكي

قتلت قوات الاحتلال الأمريكية شابًا من مصليي جامع الضلوعية القديم؛ بعد رفضه أوامر الاحتلال بسب خاتم المرسلين محمد - صلى الله عليه وسلم.


كان جنودً مارينز يقفون قرب باب المسجد بعد أداء صلاة الظهر، استوقفوا شابًا كان خارجًا للتو من الصلاة ويحمل بيده سواكًا، فقاموا بدفعه على حائط المسجد ووضع السواك في أنفه وسط ضحك واستهزاء الجنود،

ثم داسوا على رأسه وخلعوا الطاقية من رأسه، وطالبوه بأن يسب محمدًا ـ صلى الله عليه وسلم - بلفظ بذيء، وكلما رفض الشاب زاد أحدهم بالضغط على رأسه بالحذاء، وهم يصرخون بوجهه ويبصقون عليه ويركلونه بأقدامهم على بطنه وصدره وفرجه.

أراد الجنود تركه إلا أن أحد الجنود أصر على أن يسب محمدًا - صلى الله عليه وسلم -

وعاد جندى أمريكى إلى الشاب فطلب منه أن يقول محمد الـ"....."، وكانت لفظة فاحشة، فرفض الشاب،

وقام بدفع الجندي في صدره محاولاً الهرب؛ إلا أنه أطلق النار عليه وأرداه قتيلاً على الفور عند جدار المسجد.

الشاب القتيل هو "عصام محمد الأحبابي"، يبلغ من العمر 26 عامًا، وهو خريج كلية الآداب قسم اللغة العربية ويسكن في نفس المدينة، موضحًا أنه سوف يتم تشييعه بلا تغسيل؛ كونه شهيدًا.


إحدى فصائل المقاومة العراقية في المدينة أعطت أوامر عاجلة إلى أفرادها بإطلاق معركة جديدة تحمل اسم (جند محمد) تستهدف قوات الاحتلال؛ ردًا على تلك الجريمة.

******************************************
تهون الحياة وكل يهون *** ولكن إسلامنا لا يهون

والله إنى لأغبطه وأحسده على هذه الموتة

يا له من (رجل) أبى أن ينطق لسانه بكلمة فيها للرسول أذى وهو مكره

رأى أن يقابل النبى صلى الله عليه وسلم بتلك الشهادة خير له من أن يقابله وقد نال اللسان منه بسؤ وهو يقول بلسان حاله

تهون الحياة وكل يهون *** ولكن إسلامنا لا يهون
إذا ما أرادوا لنا أن نميل ***عن النهج قلنا لهم مستحيل

لنا نهجنا من إله جليل *** وإنا به دائما مؤمنون


فيا سعده ويا هناه

أنفس عاشت لله وبالله

لله دره وهو يقابل الله وقد خرج من التو من المسجد ليزف شهيدا ويتبوأ مكانته عند الله ويزوج من الحور العين

نعم قتلوا جسده ....ولكنهم لم يقتلوا إيمانه

فيا لها من موتة تعلن استعلاء هذا الشاب بإيمانه

غرباء ولغير الله لا نحني الجباه

غرباء وارتضيناها شعاراً في الحياه

إن تسل عنا فإنا لا نبالي بالطغاه

نحن جند الله دوماً دربنا درب الأباه

لن نبالي بالقيود بل سنمضي للخلود

فلنجاهد ونناضل ونقاتل من جديد

غرباء هكذا الأ حرار في دنيا العبيد

******

رحم الله "عصام" عاش عصاما ومات عصاميا لأنه كان بالله مستعصما

فى قاموس "عصام"

الله أكبر جلجلت يا أمتى ... وتكبكب الطغيان والصلبان
لن ننحني فجباهنا لا تنحني ... إلا لرب الخلق والأكوان

******

مات عصام وفى فمه السواك

ولسان حاله :القلب مملؤ بحب النبى ولن ابتغى سنة ولا هديا سواك

***

عرف عصام قيمة الحق فعز عليه أن يفقده

فآثر أن يموت ولا يعطى الدنية لدينه

صبرا أخى فى محنتى واعتقادى ***لا بد من بعد الصبر من تمكين

تا لله ما الدعوات تهزم بالأذى *** أبداً وفي التاريخ بر يميني

ضع في يدي القيد ألهب أضلعي *** بالسوط ضع عنقي على السكين

لن تستطيع حصار فكري ساعة *** أو كبح إيماني ورد يقيني

فالنور في قلبي وقلبي في ***يدي ربي وربي حافظي ومعيني

سأعيش معتصما بفضل عقيدتى***وأموت مبتسما ليحيى دينى

رحم الله عصام وتقبله عنده شهيدا

وإن العين لتدمع وإن القلب ليحزن ولا نقول إلا ما يرضى الرب

وهنيئا له الشهادة و نحسبه شهيدا

أتصوره الآن وهو يهتف بنا

لا تحزنوا يا إخوتي ... إني شهيد المحنة

يا فرحتي بمنيتي ... اليوم أنهي غربتي

و كرامتي بشهادتي ... هى فرحتي و مسرتي

في ظل عرش الهنا ... أبغي لقاء أحبتي

معهم أعيش مكرما ... و مفعما بسعادتي

و لئن صرعت فذا دمي ... يوم القيامة آيتي

الريح منه عاطر ... و اللون لون الوردة

و كرامتي يا إخوتي ... برصاصة أو طعنة

ذكر الأحبة سلوتي ... في خلوتي و الجلوة

تقوى الإله وذلتي ... عند الصلاة طريقتي

و القلب دوما شاكر ... أو صابر في شدة

و سلامتي في وقفتي ... يوم الوغى بشجاعة

نصرا لديني و الدما ... بشرى بقرب شهادة

آجالنا محدودة ... و لقؤنا في الجنة

و لقاؤنا بحبيبنا ... محمد والصحبة

و سلاحنا إيماننا ... و حياتنا في عزة

'ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا , بل أحياء عند ربهم يرزقون , فرحين بما آتاهم الله من فضله , ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون , يستبشرون بنعمة من الله وفضل , وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين'

أخي: إن ذرفت عليَّ الدموع ... وبللت قبري بها في خشوع
فأوقد لهم من رفاتي الشموع ... وسيروا بها نحو مجد تليد

أخي: إنْ نمتْ نلقَ أحبابنا .... فروضات ربي اُعدَّت لنا
وأطيارها رفرفت حولنا ... فطوبى لنا في ديار الخلود
http://elarasolallah.com/vb/showthread.php?t=96

_________________

كل اسهاماتكم هي فخر لنا و ندعوكم للمزيد .
avatar
مسير المنتدى
مميز جدا
مميز جدا

ذكر

العمر : 63
نقاط : 26
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nour-d-aamour.mountada.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى