منتدى نور جبال عمور
أخي الكريم نرحب بك من قلوبنا ونتمنى لك اقامة ممتعة ماينقصك سوى التسجيل نحن نحتاج مساهمتك سجل ولاتتردد
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 54 بتاريخ الإثنين 16 أبريل 2012 - 21:16

إهداء إلى شهداء الجزائر .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إهداء إلى شهداء الجزائر .

مُساهمة من طرف مسير المنتدى في الأحد 7 ديسمبر 2008 - 18:13

لقد طلبت من ابنتي الغالية أن تعد كلمة ليوم الشهيد فحضرت ما طلبت منها وهاهو موضوعها امامكم بدون زيادة او نقصان .
بسم الله الرحمن الرحيم

و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين سيد الخلق أجمعين و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته أما بعد :
فان هذه الكلمات مهداة إلى الشعب الجزائري المناضل في هذا اليوم الأغر . في يوم الشهيد نقف وقفة إجلال و ترحم و تعظيم لشهدائنا الذين ضحو بالنفس و النفيس و الغالي و الرخيص فداءا لهذا الوطن الغالي . في هذا اليوم الذي صنعه شهداؤك يا جزائر في سبيل حريتك و فداك فرحمى لهم .
إلى كل شهيد جعل نفسه رخيصة و جعل نفسه رهينة شرف أمام الحب الكبير و الإخلاص المثالي لهذا الوطن , إلى الجزائر بلادنا الحبيبة و وطننا الغالي الذي لا نريد عنه بديلا إلى كل من فقد أمه أثناء ثورتنا التحريرية و أصبح جزءا منها , إلى كل أرملة فقدت زوجها و سقط في ميدان الشرف
مهما تكلمنا حقا فإننا لن نوفي حق هؤلاء الشهداء الأبرار في هذا اليوم الذي نتذكر فيه تضحياتهم ببعض لو لم يكن كل ما يملكون , و كانت غايتهم الكبرى تحرير هذا الوطن و إخراج الاستعمار الغاشم من أرضنا الطاهرة .
و إذا تكلمنا قليلا عن المعاناة و العذاب و التشرد و الجوع و اليتم و الترمل و الاضطهاد و غيرها من الكلمات المعبرة عن الآلام التي عانى منها شعبنا آن ذاك , فإننا لن نكفي لها رصيدا و لن نوفي لها مقاما لذلك سندع كلمات عدة منها : " الجهاد في سبيل الله و الاستشهاد في سبيله النضال من اجل نصرة الحق و دعر الباطل و إيثار خير الوطن على النفس ." تعبر عنهم و عن ذاتها .
وفي اليوم الذي قرر فيه الجزائريون اخذ حريتهم بالقوة و عرفوا أن الحرية تأخذ ولا تعطى وقفوا يدا بيد في سبيل هذه الحرية المغتصبة .
بالرغم من أن هذا لا يعني أنهم كانوا مستسلمين من قبل , بل ناضلوا و كان تفرقهم نقطة ضعفهم , و تواصلت الحرب و تواصل إصرار الشعب على هدفه الأسمى , فكان يوم الثامن عشر من شهر فيفري يوما خالدا لذكراهم المجيدة .
فلمن نهدي هاته الأسطر البسيطة ا إلى من اتلف جسده و قطعت أجزاء منه ؟ أم إلى الذي اقتلعت أظافره و اغرق في الماء ؟ أم الذي صلب و رمي في الفيافي ؟ أم إلى الذي رمي به من الأعلى و كسرت عظامه ؟ أم إلى الذي هشم بالرصاص ... فلمن نهديه ؟؟؟
أسئلة محيرة و الأرجح انه سؤال واحد لجواب قد لا نجد غيره:
* كلهم شهداء ثورتنا العظيمة , و كلهم أبطالنا الأجلاء الذين بقوا في الذاكرة و سيبقون خالدين في ذاكر من أحب هذا الوطن و اخلص له حق الإخلاص .
و آخرا و ليس أخيرا نرفع هذه الفقرات المتواضعة التي أبى الجزائر إلا أن يخرجها من رحم الوجدان إلى دنيا العرفان و يمزق ستر التاريخ المتين بقلب مرتعش و فكر متوتر ليظهر لنا بعض أجراح الذاكرة ... نرفعها أمام عرش أرواح شهدائنا ... عرش الشهادة و الفدى ... عرفانا واجبا منا لأولئك الذين قال فيهم عز من قائل : " و لا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون " أولئك الذين سروا بحمل لواء الشهادة و فداء الوطن حتى توحدوا فيه و وحدوه .
و في ختام قولنا لن نضيف سوى انه بفضل شهداءنا الذين استطاعوا أن يهزوا إدارة العدو و جهازه العسكري و أن يكونوا لأنفسهم صورة عن إمكانياتهم و تصوراتهم المتطلعة إلى جزائر الغد أرقى , قد تنفس الشعب الجزائري الصعداء و عادت الثقة إلى النفوس و ارتاحت القلوب و انتشرت السكينة في جزائر الفدى و الكرامة .
و يكفي للشهيد فخرا انه يدفن بدمائه الزكية الطاهرة لتكون شاهدة على جهاده يوم الحساب .

_________________

كل اسهاماتكم هي فخر لنا و ندعوكم للمزيد .
avatar
مسير المنتدى
مميز جدا
مميز جدا

ذكر

العمر : 62
نقاط : 26
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nour-d-aamour.mountada.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى